« المخرج عبد الطيف قروري ينقل إلى أوروبا الوجه الحقيقي للتعايش السلمي في تونس عبر فلمه الوثائقي « على وجه ربي

 

 

على وجه ربي

بسام مسلم تونسي هاجر منذ سنوات إلى روما أين تعرف إلى جوزي مسيحية من جنوب إيطاليا…جمعتهما علاقة حب كبيرة وظلا صديقين لسنوات، إلى حين أن قرارا الزواج برغم الاختلاف في الدين والعادات والثقافة
لم يظلا سجناء الخوف ونظرا إلى المستقبل بعيون القلب والأمل.لم تكن المهمة سهلة في إقناع العائلات المتصاهرة بهذه الروابط المختلفة .تطلب الأمر من كل طرف التقدم خطوة بيد ممدودة بعيدا عن المخاوف والأحكام المسبقة


قرر بسام وجوزي أن يتزوجا على الطريقتين الإيطالية المسيحية والتونسية الإسلامية ضاربين مثالا حيا في الاندماج والتسامح وقبول اختلاف الواحد للآخر
في الجانب الآخر من العالم تقام سنويا في كوريا الجنوبية قمة عالمية لسلام الأديان يلتقي فيها الآلاف من زعماء وقادة الأديان السماوية والوضعية من أجل أحلام إنسانية في إحلال السلام ووقف الحروب والتعايش المتجانس.يرفع جميعهم نداء السلام والأمان وتخرج القمة كل سنة ببيانات وتوصيات حالمة لوقف الاقتتال والكراهية بين الأديان

فكيف نحارب مقولة لن تنتهي الحرب إلا إذا انتهت

الحياة…وكيف نؤسس لدين الإنسانية

عبد اللطيف قاروري

À propos Lahcen Hammouch