عزيز اخنوش : كل من يهين المؤسسات المغربية ليس له مكان في المغرب … والمغاربة الي ناقصاهم التربية نعاودوا ليهم الترابي 

9/12/ ديسمبر 2019

في ميلانو الايطالية ، يوم  السبت 8 ديسمبر ، خلال خطابه أمام مئات المغاربة الذين يعيشون في إيطاليا ، استذكر عزيز أخنوش ، الأمين العام للتجمع الوطني للأحرار ، تقاليد التضامن والقيم المقدسة للمملكة. وفي هذا السياق ، حذر من أنه من غير المقبول إهانة الوطن الأم أو تقويض قيمه المقدسة

كما اوضح أن « هذا النوع من السلوك لم يعد مقبولًا من قبل المغاربة … كل من يهين المؤسسات ليس له مكان في المغرب … كل من يرتبط بالمغرب يجب أن يحترم شعاره الأبدي: الله ، الوطن ، الملك « 

وفي إشارة إلى آخر المنافذ الإعلامية القاسية والتشهيرية لمغني الراب الكناوي واليوتوبور المعروف باسم مول الكاسكيتة ، أطلق أخنوش ناقوس الخطر بهذه العبارات: « التشهير والإهانة لا تساهم في تنمية البلد ». ويضيف « بالتأكيد ، أن العدالة  تقوم بمهمتها في مثل هذه الحالات  لكن من الضروري أيضًا أن يقوم المواطنون بواجبهم  لأن المغاربة الذين يفتقرون إلى التربية يجب أن نعيد تربيتهم « 

كما أكد أخنوش أن « كل المغاربة لا بد لهم أن يتعبئوا خلفك جلالة الملك »

ولقد أشعل شريط فيديو أخنوش شبكة الإنترنت وأثار جدلاً كبيرا  بين أوساط المغاربة في الداخل كما في الخارج حول « مفهوم التربية » وكيف يمكن لعزير اخنوش « إعادة تربيتهم

وهكذا طالب عدد كبير من مغاربة العالم  والجمعيات تدخل صاحب  الجلالة الملك محمد السادس لاعفاء عزيز اخنوش من مهامه لإنه اثبت للكل أن لا علاقة له بالسياسةإلا الخير والإحسان

الحسن هموش

المواطن بروكسل

À propos Lahcen Hammouch