« جمعية  قناة فرنسا المغرب  تنظم ندوة  تحت شعار « جمعيات مغربية بفرنسا واقع وأفاق


افتتحت الندوة بكلمة السيدة مجيدة نرايس رئيسة جمعية قناة فرنسا المغرب ومنظمة الندوة، والتي قدمت الشكر الجزيل للمتدخلين والمشاركين من الأستاذة عائشة جبران، والأستاذ و الباحث محمد مريزقة ومدير الندوة الباحث عبد القادر الأندلسي، كما وجهت أيضا الشكر الجزيل للحضور الكريم وخاصةالى السيدة القنصل  العام لمدينة (كولومب)الأستاذة سعاد الزايري

وبعد الكلمة الافتتاحية، تدخلت السيدة عائشة جبران باسم جمعيتها  » الضفتين » ، والتي كان ملخص كلامها  وخاصة في النقاط الأساسية والمهمة حول

المجتمع المدني المغربي وانتقاله من الشكل التقليدي الى التنظيمات الجمعوية

الجمعية التنموية والشباب المغربي وحضور الشباب داخل الهياكل الجمعوية

قضية الهوية والمواطنة

دور المراءة في العمل الجمعوي و التطوعي

كما لخصت السيدة عائشة جبران أهداف جمعية الضفتين كالتالي

تعمل الجمعية على تعزيز المزيج الاجتماعي وتقوية العالقات الاجتماعية بين االفراض

تنظيم لقاءات مع شخصيات مختصة و متخصصة، حول قضايا مختلفة متعلقة بالأسرة والمجتمع

-بدء، ولاسيما من خلال المواطنة النشيطة، حوار بين الأجيال والثقافات من اجل تعزيز العيش المشترك جنبا الى جنب مع المحافظة على اختلافاتنا

محاربة مختلف اشكال التهميش والعنصرية وكذلك جميع أوجه العنف الموجه ضد المرأة

و في الأخير قضايا الطفل و حقوق الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة وكل من هو في حالة ضعف

تدخل  بعد ذلك مباشرة الأستاذ محمد مريزقة والذي تتطرق إلى عدة محاور حول الجالية ومشكلة الاندماج في الغرب، بحيث قام بتفسير علمي  لقاعدة المثلث الذي يجمع  بين الهوية والمواطنة والتنمية. وأكد محمد مريزقة على أن المواطنة هي التي تكون على رأس الأولويات ثم بعد ذالك تأتي الهوية والتنمية

وأشار السيد مريزقة إلى إن هناك اختلالات كبيرة  منذ أكثر من نصف قرن عند موسسات مغاربة العام وذلك بسبب عدم اتحاد الجمعيات والأشخاص للدفاع بطريقة منسجمة وقوية عن ملفات منظومة مغاربة العالم الاقتصادية، والاجتماعية، والقانونية إلى غير ذلك

وفي الأخير، وقبل انتهاء اللقاء تم توشيح مجموعة من الفاعلين الجمعويين والسياسيين و المناضلين بشهادة تقديرية اعترافا  لهم بعملهم الكبير والتضحيات التي قدموها منذ سنوات للجالية المغربية و من بينهم
السيد محمد البكري، رئيس رابطة التضامن للجمعيات المغربية بهولندا وعضو الأمانة العامة لحزب النهضة والفضيلة

والسيد الادريسي الحسني يوسف، رئيس الجمعية  الفرنسية المغربية لحقوق الإنسان ومندوب حزب النهضة والفضيلة

وحضر اللقاء  أيضا عدة شخصيات وازنة،  من مناضلين ونشطاء في  المجال الحقوقي والجمعوي والسياسي

كالسيد المهندس والكاتب سيرج جوليانو وحرمه

المناضل والفاعل الحقوقي السيد محمد العلوي

الناشط الجمعوي الغاني عن التعريف السيد محمد حصحاص

السيد هشام محمد الفاعل الجمعوية المحبوب عند الجميع

السيد علي النهاري الامين العام للمسجد الكبير بكليشي

السيد بدري عثمان من السفارة المغربية بباريس

السيدة الادريسي الحسني حانف رشيدة امينة صندوق الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الانسان والناطقة الرسمية لها

…………

 

 

المواطن بروكسل

هموش الحسن

 

À propos Lahcen Hammouch