علي زبير : بيان عن مغاربة العالم حول وباء كورونا

ألمانيا في 26 مارس 2020

   في إطار تتبع مغاربة العالم لمستجدات الوضع المتعلق بمخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد بشكل كبير وسريع بالعالم وإرتفاع حصيلة الإصابات والوفيات بسبب هذا الفيروس في عدد من الدول الأوروبية وأمريكا وآثاره السلبية على المواطنيين المغاربة المقيمين بها من جهة، وكذا الإجراءات الوقائية الاحترازية والاستباقية التي اتخذتها المملكة المغربية لمحاصرة انتشار الوباء بين إخواننا وأحبابنا وأهلنا بالوطن الحبيب من جهة أخرى؛ أصدرت مجموعة من الفعاليات المدنية والإعلامية والسياسية  لمغاربة العالم إثر إجتماع عقدته عبر وسائل الاتصال الحديثة يوم 26 مارس 2020  بيانا جاء بما يلي

أولا: على صعيد دول الإقامة 

تعازينا الحارة لكل عائلات ضحايا جائحة فيروس كورونا المستجد وتضامننا الإنساني لكل المصابين، « رحم الله الضحايا والتعازي الحارة لذويهم« ؛ 

الإقرار التام واللامرهون لمجموعة الفعاليات لمغاربة العالم للإنضمام في كل الخدمات الإنسانية لمواجهة فيروس كورونا المستجد؛

ندعوا كل مغاربة العالم للمشاركة من قريب أو بعيد في كل الإجراءات الواجبة إتباعها، سواء كانت وقائيَّة، أمنيَّة، إداريّة، تجاريّة، للحد من إنتشار وتفشي جائحة كورونا المستجد؛

 التطوع بدون مقابل في محاصرة هذا الوباء ومساعدة المحتاجين مع الإلتزام بحالة الطوارئ الصحية المتبعة والمعلنة من طرف السلطات المختصة لضمان سلامتك وسلامة الأخرين؛ 

ندعو كل  أمهات وأباء أطفال وتلاميذ مغاربة العالم بالانضباط التام بقرارت الحجر الصحي المدرسي ومصاحبة أطفالهم والتعامل معهم ورعايتهم حيال هذه الطوارئ وخاصة تعليمهم من بعد عبر الوسائل المتاحة أو المعلنة عنها من وزارات التعليم بدول الإقامة؛

ثانيا : على صعيد المملكة المغربية

تشيد مجموعة الفعاليات بتعامل المملكة المغربية (بكل مؤسساتها المدنية والأمنية والعسكرية) مع أزمة وباء فيروس كورونا بكل اهتمام وجدية خاصة فيما يتعلق بإغلاق حدود البلاد، والتوقيف المرحلي للدراسة وإلغاء كافة أشكال التجمعات والتظاهرات وجاهزية المستشفيات لاستقبال وعلاج الإصابات المحتملة، وتوفر الأسواق الوطنية على المواد الغذائية والاستهلاكية الكافية؛

تثمن مجموعة الفعاليات  التوجيهات الملكية السامية الموجهة للحكومة بإحداث صندوق خاص لتدبير جائحة الفيروس كورونا وتنوه بتتبع جلالته باستمرار تطورات الوباء العالمي وحرصه على التأكد من تنفيذ مختلف الخطوات والإجراءات الحاسمة المتخذة بهذا الصدد؛

تثمن مجموعة الفعاليات الوعي الجماعي الذي عبر عنه كل المغاربة عن ضرورة مواجهة وباء تفشي فيروس كورونا، و انخراط كل مكونات الشعب من أحزاب سياسية و مجتمع مدني في جهود محاصرة الوباء  بكل روح وطنية وتضامنية؛

تنوه مجموعة الفعاليات بالأدوار البارزة التي تلعبها وسائل الإعلام الوطنى في الإشادة بالإجراءات المتخذة لمحاصرت الوباء ودعمها ونشرها وتعميم الصور والمعطيات والوثائق المتعلقة بها؛

تشيد مجموعة الفعاليات وتنوه بالمجهودات الجبارة للأسرة الصحية من أطباء وممرضين بوقوفهم وتطوعهم الإنساسي النبيل في هذه الظروف العصيبة التي يمر منها المغرب من أجل محاصرة جائحة كورونا؛

تشيد مجموعة الفعاليات بمساهمة وإنخراط أفراد القوات المسلحة الملكية والأمن الوطني والدرك الملكي والوقاية المدنية و أعوان السلطة بكل المجهودات والتدابير اللازمة لمكافهة ومحاصرة وباء كورونا وكذا السهر على ضمان سلامة كل  المواطنين بتراب المملكة من جهة وتطوعهم اللامشروط في هذه الظروف بتبرعهم بدمهم لمراكز تحاقن الدم بالوطن؛

وفيما يخص نقل الأشخاص أو المواطنين المغاربة العالقين داخل أو خارج البلد ندعوا الحكومة المغربية بإيجاد حلول مستعجلة لهذا المشكل مباشرة بعد إنتهاء الوباء؛

نناشد الحكومة المغربية بالتدخل العاجل لأخذ الإجراءات القانونية التي توفرها منظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل حماية إخواننا المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف من الوباء ومساعدتهم في هذه الظروف الطارئة التي يمر بها العالم بسبب انتشار فيروس « كوفيد 19 » كورونا

 ثالثا:  الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا

سجلت مجموعة الفعاليات بإرتياح المبادرة المولوية للعاهل المغربي لإحداث الصندوق الخاص بتدبير تداعيات الحد من انتشار فيروس كورونا، والتفاعل السريع والإقبال اللافت من قبل العديد من المؤسسات الحكومية والسلطات العمومية  وشركات القطاع العام والخاص وكل مكونات المجتمع المدني للمساهمة في هذا الصندوق، مما حدا بنا نحن أعضاء هذه المجموعة للمساهمة في الصندوق بمباغ مالية ولكل حسب إستطاعته، ودعمه بنصيبنا من التضامن له من داخل صفوف مغاربة العالم بطرق التوعية والتعبئة، هذا ما دفعنا إلى الإعلان مايلي

تدعو مجموعة الفعاليات كافة مغاربة العالم من نساء وشباب وتجار وعمال ورجال أعمال وأصحاب الشركات ومهندسين وأطباء وأئمة المساجد وجمعيات المجتمع المدني والبيت الإعلامي وموظفي السلك الديبلوماسي والقطاعات البنكية  إلى المساهمة في دعم الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد، تعبيرا عن روح الإخلاص والتضامن مع الوطن العزيز؛  

من أجل تعزيز دور التضامن و التآزر مع إخواننا بالبلد الحبيب في هذه الظرفية وتزامنا مع نزول أغلب الرواتب الشهرية لمغاربة العالم خلال هذه الفترة، لنجعل الأيام الأولى من الشهر القادم (من 1أبريل إلى 5أبريل) أيام تحويل الأموال بشكل مكثف من دول الإقامة إلى رقم حساب صندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا المسجل تحت رقم : 

IBAN: MA64 0018 1000 7800 0201 1062 02

CODE SWIFT: BKAMMAMR

ندعوا المؤسسة المالية المعنية بصندوق تدبير جائحة كورونا بأن تمدنا عبر وسائل الإعلام عن المبلغ المعبر عنه لمغاربة العالم في دعم الصندوق خلال هذه الايام وذلك لتحفيز نصيبنا من التضامن للصندوق دعم كورونا؛

وفي الأخير وتجسيدا لقيم التآخي والتضامن والتكافل؛ نناشد مغاربة العالم بتقديم الدعم المادي بقدر مايمكن لأسرهم وذويهم وأحبابهم  بالمغرب خلال فترة الحجر الصحي

 

عن مجموعة الفعاليات  لمغاربة العالم* 

المرصد الأوروبي المغربي للهجرة –

جمعية الأطر الفرنسية من أصل مغاربي بأروبا- 

المؤسسة المغربية الأمريكية-  

مؤسسة جدور لمغاربة العالم-  

  • – Almouwatin Bxl Média
  • – La FMDEA Bruxelle

– Coordination des Marocains de France pour la Dignité et le Droit à la pleine Citoyenneté

– Synergie Franco-maroaine

– Asociación de Mujeres Marroquies Esperanza Al Amal

– Amana e.V Wuppertal

– Coordination internationale pour le soutien de l´autonomie de Sahara Marocain

*Porte-parole du groupe (Mr Ali Zbir WhatsApp 004917670732167, mail : watanipress@gmail.com)

À propos Lahcen Hammouch